القمة الاقتصادية الدولية بين روسيا و الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي
1160x450
القمة الاقتصادية الدولية بين روسيا و الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي
1160x450
عن KazanSummit 2017

KazanSummit - مساحة رئيسية للتفاعل الاقتصادي بين الاتحاد الروسي و دول العالم الإسلامي. في عام 2009م عقدت للأول المرة القمة الاقتصادية الدولية بين روسيا و الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي. و طورت القمة أرضية متقدمة دولية لتبادل الأراء حول مسائل التعاون و تنفيذ المشاريع المشتركة.

يتم عقد القمة الاقتصادية الدولية السنوية بين روسيا و الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي بالمساندة من قبل المجلس الاتحاد في الجمعية الاتحادية الروسية، و حكومة جمهورية تتارستان الروسية.

و قد بلغ عدد المشركين في KazanSummit 2016 إلى 1556 نسمة و منها ممثلو المنظمات الدولية و أجهزة السلطات الحكومية، والمؤسسات المالية، و سفرات 14 دولة، و أعضاء البرلمانات و المستثمرون و رواد الأعمال من 51 دولة العالم، و كذلك 182 ممثل وسائل الإعلام.

الموضوع الرئيسي لدى KazanSummit 2017 هو الاستثمارات الإسلامية في سياق العلاقات الاقتصادية الدولية. و تحقق الاتحاد الروسي و جمهورية تتارستان الروسية من جديد إمكاناتها في التفاعل مع دول العالم الإسلامي. وأرسى حجر الأساس الفعال لتبادل الأراء حول مسائل التعاون و تنفيذ المشاريع المشتركة و لعرض الإمكانات الاقتصادية و الاستثمارية لدى روسيا.

الآراء عن القمة
«نحن ننوي أن نتعامل مع سلطات الدول العربية من أجل استعادة مواقفنا الاقتصادية. وأنا أرى فرصا واقعية لروسيا أن تحفظ مكانتها المرموقة في الشرق الأوسط حيث كان دائما عندنا كثير من الأصدقاء. »
فلاديمير بوتين
فلاديمير بوتين
رئيس الاتحاد الروسي
«استراتيجيتنا الجديدة في آسيا تمثل تطور الأمور الطبيعي و الاستجابة المدروسة للظروف المتحولة  لدى التنمية الاقتصادية.»
دميتري ميدفيديف
دميتري ميدفيديف
رئيس الوزراء الروسي
«القمة الاقتصادية الدولية لروسيا و الدول الأعضاء قي منظمة التعاون الإسلامي تهدف الى إبراز الشفافية و الاستعداد لدى روسيا للحوار في إطار تطوير التعاون في مجالات العلاقات التجارية و الاستثمار المباشر الأجنبي و للمناقشة بشأن مسائل نظام المالية الإسلامية. »
رستم مينيخانوف
رستم مينيخانوف
رئيس جمهورية تتارستان الروسية
«قد عقدت قمة قازان بنجاح للمرة الثامنة و أثارت اهتمام مجمعات الأعمال و المستثمرين من الدول الإسلامية. وكذلك نشطت العلاقات البرلمانية بيننا و دول العالم الإسلامي.»
سيرغي لافروف
سيرغي لافروف
وزير خارجية روسيا الاتحادية
«القمة هي تعبير بارز و دليل واضح على التصميم في إرساء الأساس للتعاون الاقتصادي بين روسيا و العالم الإسلامي.»
أكمل الدين إحسان أوغلو
أكمل الدين إحسان أوغلو
الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي - التاسع
«لدينا كل الإمكانيات لجذب الاستثمارات. روسيا - 140 مليون من الشخصيات ذوي المستوى المرتفع من الاستهلاك و التعليم الى جانب الثروات الطبيعية الضخمة.»
ألفيرا نبيولينا
ألفيرا نبيولينا
رئيس المصرف المركزي في روسيا الاتحادية
«تتميز قمة قازان من بين المنتديات الدولية بالبحث الهادف عن نماذج التعاون المثمر بين روسيا والعالم الإسلامي.»
الياس اوماخانوف
الياس اوماخانوف
نائب الرئيس لمجلس الاتحاد الروسي
«حضور البنوك الإسلامية إلى روسيا قد يفيد نظامنا المصرفي. و يعتبر المسلمون الروس الذين يبلغ عددهم اكثر من 20 مليين نسمة عاملا هاما في تنمية النظام المصرفي في هذا إتجاه.»
ألكسندر تورشين
ألكسندر تورشين
نائب رئيس المصرف المركزي في روسيا الاتحادية
«لا يزال فهم المالية و المصرفية الإسلامية يختلف في روسيا، بل قمة قازان قادرة على أنها تجمع كل قطعات هذه الأحجية من أجل تشكيل الصورة الممتازة الموحدة.»
سيرغي غوركوف
سيرغي غوركوف
رئيس بنك التنمية الحكومي الروسي
«طورت القمة الأرضية التي تتمتع بالنفوذ و توفر فرصا لمناقشات شفافية و مهنية بشأن أهم المسائل الاقتصادية المتعلقة بالتعامل بين مناطق روسيا و دول منظمة التعاون الإسلامي. و يتزايد دور القمة في تطوير الأعمال و المصرفية الإسلامية في السوق الروسية كما تتنامى أهميتها في تعزيز الشراكة في مجال الاقتصاد و التجارة و الاستثمار و في تنفيذ المشاريع المبتكرة و من بينها مشاريع رواد الأعمال الشباب.»
فالنتينا ماتفيينكو
فالنتينا ماتفيينكو
رئيس المجلس الاتحاد الروسي
«رأيت هنا أفضل مستوى التنظيم - إن لم يكن الأفضل - فعلى الأقل حقيقا المستوى الدولي. فهذا شيء يسرنا إن يقيم الضيوف بلدنا الجميل حسب لما يرون في قازان. و يرى ممثلو الدول الأخرى الشعور و الموقف الإيجابية ازاء المسلميين في روسيا.»
يونس بك يفكيروف
يونس بك يفكيروف
الرئيس الحالي لجمهورية إنغوشيتيا الروسية
«كانت تتميز KazanSummit دائماً بالاستعداد لدراسة المواضيع العالمية و لا تقتصر على مسائل متخصصة في الوقت نفسه. بينما تولي اهتمامها لإتجاهات التنمية الاجتماعية - الاقتصادية لدولة ككل. أنا اعتقد أن سوف تؤثر المقترحات والتوصيات على آفاق توسيع التعاون الدولي بشكل إيجابي.»
يفغيني بوشمين
يفغيني بوشمين
نائب رئيس مجلس الاتحاد الروسي